كلمة عميد الكلية:

تنهض المجتمعات بالبحث العلمي، وعندما نقول علمي لا يقتصر هذا على العلوم الطبيعية بل يشمل العلوم الاجتماعية والانسانية كعلم السياسة لأن المجتمع البشري فيه العديد من القضايا المهمة التي تواجه تقدم ورفاه المجتمع أكثر من القضايا العضوية التي تواجه باحثي العلوم الطبيعية مثل المعضلة الأمنية التي تشكل أكبر تحدي للمجتمع الدولي وتتفرع عنها الحروب والارهاب الدولي وانتشار أسلحة الدمار الشامل والفقر.

فدراسة العلوم السياسية والاجتماعية بما فيها العلاقات الدولية، مسألة في غاية الأهمية بالنسبة للمجتمع. فلو نظرنا إلى الدول المتقدمة لرأينا أن العلوم السياسية تتربع على قمة العلوم في أي جامعة، إذ تدخل السياسة في مختلف مجالات الحياة، وهي كما قال أرسطو "سيدة العلوم" وهي الموضوع الأول الذي اهتمت به  اليونسكو من خلال عقد مؤتمر للعلوم السياسية عام 1948 .

تمثل العلاقات الدولية حقلاً أساسياً من العلوم السياسية، تتسع لتلتقي مع العديد من العلوم مثل القانون الدولي ،الاستراتيجية، السياسة الخارجية ، الاجتماع المدني ، الاجتماع السياسي والاقتصاد  السياسي ثم بالمجال الثقافي، التربوي التعليمي ، انتاج السلطة المعرفية والثقافية التربوية ودور هذه السلطة في الحياة العامة في ضوء الحياة السياسية وتياراتها وتعارضاتها.

كما أن السياسة علم السلطة ومبادئ انتاجها وآليات اشتغالها واساليب ممارستها اضافة الى كونها علم وفن إدارة الشؤون العامة وحل التعارضات الاجتماعية بالطرق السلمية حصراً، وأنها علم الدولة وشروط استمرارها وعوامل نموها وازدهارها وعوامل ضعفها.

وتترجم السياسة واقعياً الى سياسات وبرامج واستراتيجيات في مجالات الحياة الاجتماعية المختلفة، كما يوجد علاقة تكامل وتناغم بين السياسات الداخلية والسياسات الخارجية والعلاقات الدولية.

نشكر لكم انضمامكم إلى كلية العلاقات الدولية والدبلوماسية في جامعة الشام الخاصة.فباختياركم هذا أنتم على مشارف رحلة أكاديمية جديدة ومثيرة ستدعم نموكم وتطوركم .

تقوم كليتنا بإعداد الطلاب و تأهيلهم تأهيل رفيع المستوى في ميادين العلاقات الدولية المختلفة و متابعة الظواهر السياسية و تطوراتها واللغات الأجنبية وخصوصاً اللغة الانكليزية وتزويدهم بأفضل الأدوات البحثية التي تجعل الطلاب جاهزين للعمل في السلك الدبلوماسي و المنظمات الدولية و مراكز البحث الاستراتيجي والإعلام. فكلية العلاقات الدولية هي الخيار الأفضل في هذا المجال لاعدادكم بشكل جيد لكل ما تحتاجونه في حياتكم العملية.

تسعى الكلية لضم أفضل الكوادر والخبرات الاكاديمية لتطوير برامجها ليواكب التطورات الدولية.

 

عميد كلية العلاقات الدولية والدبلوماسية       




عدد المشاهدات: 1201

التعليقات


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها