في احتفال مميز.. جامعة الشام الخاصة تخرّج ثاني دفعات كليات اللاذقية

أقامت جامعة الشام الخاصة - كليات اللاذقية، احتفالاً مميزاً في دار الأسد للثقافة في اللاذقية، وذلك لمناسبة تخريج الدفعة الثانية من طلابها في كلّيتي الحقوق والعلوم الإدارية، بحضور الدكتور محسن بلال عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي ممثل راعي الحفل المهندس هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي ومعاون وزير التعليم العالي الدكتور شكري بابا، وعدد من السادة المسؤولين في الحزب والدولة وأعضاء مجلس أمناء الجامعة وعمداء كلياتها.

وتوجه ممثل راعي الحفل، الدكتور بلال بالتهاني للخريجين وذويهم، قائلاً إن الأمل بكم كبير جداً ، فالمثول أمام هذه المناسبة، أرقى ما ينتظره الانسان في حياته، مؤكداً على ضرورة مواصلة درب العلم بدخول مرحلة التعلم حتى الوصول إلى عهد البحث العلمي.

من جهته، أكد معاون وزير التعليم العالي لشؤون التعليم الخاص الدكتور شكري بابا، أن الجامعة تسعى دوماً لخلق بيئة مثالية رغم كل الظروف التي تمر بها سورية، ، مشيراً في الوقت ذاته إلى ضرورة مواصلة الخريجين رفع مستواهم العلمي والتخصصي، وقدم لهم التبريكات لتخرجهم من جامعة الشام الخاصة ليكونوا خير مثال للشباب السوري الواعي.

 

رئيس جامعة الشام الخاصة الدكتور ياسر حورية، تحدث عن مراحل تطور الجامعة وتوسعها العلمي والجغرافي، لافتاً إلى أنها أصبحت قلعة علمية راسخة موزعة ما بين دمشق واللاذقية مؤكدا ًعلى مضي الجامعة في تطورها العلمي، مع تحقيقها معايير الاعتماد الأكاديمي في وزارة التعليم العالي، مشيراً إلى العمل المستمر للارتقاء نحو العالمية.

 

من جانبه، أكد رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الجامعة مجد حمد أن الاتحاد جنباً إلى جنب مع الطلبة في مسيرتهم العلمية ، لافتاً إلى أن للخريجين الحق بأن يفتخروا بعطاءاتهم وحصادهم ثمرة تعبهم وجهدهم على مدار سنوات الدراسة في الجامعة.

 

وخلال إلقائها كلمة الخريجين، بيّنت الخرّيجة الأولى هلا ناصر، أن الدراسة في كنف جامعة الشام الخاصة المعطاءة يعد تجربة مميزة ورحلة شيقة على درب العلم والمعرفة، متوجهة بالشكر لإدارة الجامعة والكادر التعليمي على رعايتهم الطلبة حتى وصلوا إلى هذه اللحظة ليقطفوا فيها ثمرة جهدهم والتزامهم بدراستهم.

 

وتضمن الحفل لوحات فنية راقية بطابع وطني قدمتها فرقة أوغاريت للرقص المسرحي، كما تم عرض برومو عن الجامعة، وفي الختام تم تكريم الطلاب الخريجين الأوائل على الدفعة الثانية من خريجي كليات اللاذقية.

 

مشاركة: