"سورية والمستجدات الإقليميّة والدوليّة"، عبارة انطلقت بها الأستاذة الدكتورة بثينة شعبان عبر معانٍ تحمل في طيّاتها الماضي والحاضر والمستقبل

أثارت بها شجون الحاضرين في ندوةٍ أقامتها جامعة الشام الخاصةبالتعاون مع مكتب الاتحاد الوطني لطلبة سورية،بحضور الأستاذ الدكتور ياسر حورية رئيس الجامعة، وعدداً من عمداء الكليّات، والإداريين، وأعضاء هيئة الاتحاد الوطنيّ في الجامعة، والطلاب.

    

افتُتحت الندوة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الأبرار، تلاها النشيد الوطني للجمهورية العربيّة السوريّة.

     

تناولت الدكتورة "بثينة شعبان" ثلاثة اسئلة: لماذا، وماذا، ومن بعد ثم ماذا، بما يخص الوضع الراهن في سورية.

كما عرضت الدكتورة "شعبان" الواقع بشفافية وبصورة صادقة ومحسوسة، ووجّهت إلى ضرورة تبنّي ثقافة الانتماء وانتقاد الأخطاء ومعالجتها للارتقاء بسورية الوطن وعودة العيش الرغيد، والنهوض الذي يبدأ من الذات.

 

ثم أجابت الدكتورة شعبان عن أسئلة الحاضرين من أكاديميين وطلاب بما يتعلق بالقضايا التي تهم مستقبل سوريّة من النواحي الاقتصاديّة والمعاشيّة، كما ناقشت استفساراتهم حول القضايا الإقليميّة وعلاقات سورية الدوليّة.

كلية الصيدلة

law

كلية الحقوق

law

كلية العلوم الادارية

AS

كلية العلاقات الدولية

dip

كلية الهندسة

it

كلية طب الأسنان

comm